أضرار تأخر الزواج للرجال

أضرار تأخر الزواج للرجال

تأخر الزواج

تختلف معايير سن الزواج المناسب للرجل والمرأة من مجتمع لآخر، وتختلف ظروف الناس ورغباتهم من شخص لآخر أيضًا، ولكن في حال التأخر في الزواج ستزيد احتمالية وجود مشاكل بين الطرفين، وبهذا المقال ستتعرف على أبرز سلبيات الزواج المتأخر على الرجال، وعلى أسباب تأخر الزواج أيضًا.


أضرار تأخر الزواج للرجال

تتمثّل أضرار وسلبيات تأخر الزواج لدى الرجل فيما يلي:[١]

  • الاندفاع في إنجاب الأطفال، فالزوجان الذين تزوجا في عمر متقدم سيسعيان لإنجاب الأطفال سريعًا وهذا الأمر غير سليم، لأن الأطفال يجب أن يأتوا في عائلة مستقرة ومتفاهمة، ولهذا يجب أن يقضي الزوجان وقتًا يسيرًا مع بعضهما قبل اتخاذ قرار إنجاب الأطفال.
  • التسرع في الزواج، فبسبب الفرص القليلة المتاحة لن يأخذ الرجل وقته الكافي في التفكير فيما إذا كانت هذه المرأة مناسبة له كزوجة.
  • وجود فجوة بين الأطفال والأب بسبب الفارق العمري الكبير فيما بينهم، وفقدان الشغف والحماس.
  • عدم منح الزوجة الوقت الكافي بسبب التفرغ للعمل، فكلما تقدم الرجل في السن أصبح ملتزم بعمله أكثر وأصبح من المهم أن يؤمن كل ما يلزم لعائلته.
  • تراجع الرغبة الجنسية مع التقدم بالعمر، فكلما تقدم الرجل بالعمر ينخفض لديه هرمون التستوستيرون، وبالتالي تقل رغبته الجنسية.
  • تأخر الزواج عند الرجال يؤدي إلى صعوبة التأقلم مع الشريكة والزوجة في المستقبل؛ لأنه اعتاد على حياة العزوبية وعلى العيش وحيدًا وبالتالي سيجد صعوبة في التأقلم مع وجود شريك في حياته.[٢]
  • حصول مشاكل أكبر بين الزوجين، فتأخر سن الزواج يعني أن كلا الشريكين ناضجان بشكلٍ كافٍ ليعرفا ما يريدان ويعرفان أولوياتهما في العلاقة والأسرة، وهنا قد تظهر بعض المشاكل بينهما والتي يصعب حلها بسبب عدم تنازل الطرفين عن رأيه أو معتقده لأنه شخص ناضج ويعرف ما يريد وبالتالي يصبح كل منهما متعنتًا لرأيه.[٣]


أسباب تأخر الزواج عند الرجال

يعتبر الزواج من الأمور الضرورية لتكوين أسرة، وبالتالي يلعب دوراً أساسياً في تكوين المجتمع، حيث يعمل الزواج على تكوين أطفال يحظون بمهارات وتطورات أفضل نظراً لوجود علاقة آمنة تجمع بين الأب والأم، إضافةً لتعزيز السلوكيات والأخلاقيات الإيجابية في المجتمع،[٤] وفيما يلي بعض أسباب تأخر الزواج:[٢]

  • المهور المرتفعة التي يطلبها الأهل، إضافةً لتكاليف الزواج المرتفعة.
  • البحث عن شريك بمواصفات خياليّة، كالثروة، والمنصب والجاه.
  • الانهماك في العمل وتطوير المهنة.
  • البطالة وعدم وجود فرص عمل ممّا يؤخر توفر القدرة المادية للزواج.
  • يميل الشخص الأعزب إلى عيش حياته حرًا دون قيود، وبالتالي يفضل أن يعيش حياة أطول لوحده ويتأخر في تكوين أسرة.
  • الوعي بالذات والنضج الكافي يؤدي إلى تأخير الزواج، فالشخص الناضج والواعي يحتاج لفترة طويلة للعثور على شريك مثالي لأنه لا يقبل بأي شخص لمجرد فكرة الزواج وتكوين أسرة.


المراجع

للأعلى للأسفل