أعراض سرطان الثدي عند الفتيات

أعراض سرطان الثدي عند الفتيات

هل يمكن أن يُصيب سرطان الثدي الفتيات؟

يُعدّ سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer) أحد أنواع السرطان الشائعة لدى السيدات اللواتي تتجاوز أعمارهنّ 50 عامًا، وفي الحقيقة يُمكن أن يُصيب سرطان الثدي الفتيات في سن المراهقة أو النساء اللواتي تتراوح أعمراهنّ بين 20-30 عامًا، إلّا أنّه نادر الحدوث.[١]


أعراض سرطان الثدي عند الفتيات

فيما يأتي بيان لأعراض سرطان الثدي عند الفتيات بشيءٍ من التفصيل:


وجود كتلة في منطقة الصدر

يُعد وجودة كتلة (Lump) أو مجموعة من الأنسجة السمكية في منطقة الثدي أول عرض من أعراض سرطان الثدي عند الفتيات، ومن الأفضل زيارة الطبيب للتأكد من طبيعية الكتلة، إذ قد تُعاني الفتيات من الشعور بكتل حميدة غريبة في الثدي تتلاشى من تلقاء نفسها ولا تُسبب أي ضرر للجسم، وتُعدّ الأورام الغدية الليفية (Fibroadenoma) السبب الأكثر شيوعًا لظهور كتلة في الثدي عند الفتيات،[١] أما بالنسبة للكتلة السرطانية في الثدي فعادةً ما تتميز بعدة علامات، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • كتلة صلبة الملمس.
  • كتلة ثابتة، وغير قابلة للحركة.
  • تُسبب الشعور بألم.
  • يتراوح حجمها من حجم حبة البازيلاء إلى حجم إصبع اليد للبالغين.


ألم في الثدي أو الحلمة

قد تُصاب الفتاة بألم في الثدي أو الحلمة، ويُعزى السبب في ذلك إلى أنّ سرطان الثدي يُسبب تغيرات في نسيج الثدي مما يؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الارتياح، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم حالات سرطان الثدي لا تُسبب الشعور بالألم، إلّا أنّه من الضروري عدم تجاهل أي عرض أو علامة قد تُصاب بها الفتاة ومراجعة الطبيب للتأكد من سلامتها.[٣]


تغيّر ملمس الجلد

يُسبب سرطان الثدي التهابًا وتغيراتٍ في الخلايا الجلدية، مما ينعكس على ملمس الجلد، وقد تُعاني الفتاة من بعض الأعراض والعلامات التي تدل على تغير ملمس الجلد، ومنها ما يأتي:[٣]

  • جفاف الجلد في منطقة الثدي، وقد يرافقه تقشر وتشقق للحلمة والهالة التي تحيط بها.
  • زيادة سمك الجلد.
  • حكّة في الثدي، إلّا أنها نادرة الحدوث.


تغييرات في حلمة الثدي

على الرغم من أنّ التغيرات في شكل وإفرازات الحلمة تُعدّ من الأعراض المبكرة لسرطان الثدي عند النساء، إلّا أنّ حدوثها يُعدّ نادرًا لدى الفتيات المراهقات المصابات بسرطان الثدي.[٢]


التنقير

قد تُعاني بعض الفتيات المصابات بسرطان الثدي الالتهابيّ (Inflammatory Breast Cancer) من تنقيرٍ أو تهيجٍ في الثدي، ويمكن القول أنّ التنقير هو تغير في شكل جلد الثدي بحيث يكون الجلد مشابه لقشر البرتقال، ويحتوي على حفر صغيرة غير متساوية، وقد يظهر الثدي بلونٍ أحمر في بعض الحالات.[٣]

ويجدر التنويه إلى أنّ التنقير ليس بالضرورة علامة على سرطان الثدي، فقد يكون في بعض الحالات علامة تدل على وجود كتلة حميدة في الثدي، وهنا يجدر التنويه إلى ضرورة مراجعة الطبيب عند ملاحظة أي تُغير في الثدي ليتمكن الطبيب من تشخيص الحالة وإعطاء العلاج المناسب لها.[٢]


تغيّر في العقد الليمفاوية

يُسبب سرطان الثدي في كثيرٍ من الحالات انتفاخ وتورم في العقد الليمفاوية (Lymphadenopathy) في حال انتشاره للعقد الليمفاوية القريبة كتلك الموجودة أسفل الإبط،[٤] ومن العلامات والأعراض التي تدل على انتشار سرطان الثدي للغدد الليمفاوية عند الفتيات ما يأتي:[٤]

  • انتفاخ منطقة الإبط.
  • انتفاخ منطقة الصدر أو بالقرب من عظمة الترقوة.
  • انتفاخ الكف أو اليد بأكملها وهي ما تعرف بالوذمة الليفية أو الاستسقاء الليفي (Lymphoedema).


تغير لون الثدي

قد يتغير لون الجلد نتيجة الإصابة بسرطان الثدي، وفي الحقيقة يُعدّ احمرار الثدي من الأعراض المرافقة لسرطان الثدي، إضافةً إلى ذلك قد يتغير لون الثدي للون البنفسجي أو الأزرق، ويجدر التنويه إلى أنّ تغير لون الثدي لا يدل في بعض الحالات على الإصابة بسرطان الثدي وإنما يدل على تعرض الثدي للإصابة، لذا لا بد من استشارة الطبيب لتحديد سبب تغير لون الثدي.[٣]


انتفاخ الثدي

قد يكون انتفاخ الثدي أحد العلامات التي تدل على إصابة الفتاة بسرطان الثدي، وفي الكثير من الحالات لا يمكن للفتاة تمييز الانتفاخ أو ملاحظته على الثدي، إلّا أنّ حجم الثدي المصاب يكون أكبر من حجم الثدي الآخر، وهنا لا بدّ من التنويه إلى أنّه قد توجد بعض الفروقات في الحجم بين الثديين لأسباب خَلقية، ويمكن تفريق ذلك عن طريق ملاحظة تغير حجم الثدي عمّا كان عليه، إضافةً لكون جلد الثدي المنتفخ مشدودًا.[٣]


دواعي مراجعة الطبيب

يجب على الفتيات مراقبة الثدي بشكلٍ مستمتر، وفي حال ملاحظة أي تغيير عليه في سن المراهقة تجدر مراجعة الطبيب؛ ليتمكن من تشخيص الإصابة بسرطان الثدي في حال الإصابة به، وننوه إلى أنّ التشخيص المبكر يزيد من فرص الشفاء ويقلل من خطر انتشار السرطان لمناطق وأجزاء الجسم الأخرى.[٣]


ملخص المقال

تختلف أعراض سرطان الثدي بين النساء والفتيات بشكلٍ عام، وفي الحقيقة يمكن القول أنّ احتمالية إصابة الفتيات بسرطان الثدي تُعدّ نادرة مقارنة بالنساء اللواتي تجاوزت أعمارهنّ 50 عامًا، وتشمل أعراض سرطان الثدي عند الفتيات ظهور كتلة في منطقة الصدر، تورم الغدد الليمفاوية في منطقة تحت الإبط أو منطقة عظام الترقوة، واحمرار الثدي، وغيرها من الأعراض المذكورة في المقال.


فيديو الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

لتعرف على الأعراض المبكرة لسرطان الثدي شاهد الفيديو.


المراجع

للأعلى للأسفل