تلخيص كتاب السر

تلخيص كتاب السر


تلخيص أبواب كتاب السر

كتاب السر؛ للكاتبة الأستراليّة روندا بايرن، بيع من هذا الكتاب 21 مليون نسخة، كما تُرجِم إلى 44 لغة، ويُعدّ الكتاب أحد أفضل كتب التنمية الذاتية، ويبلغ عدد صفحاته 438 صفحة، أُلِفَ سنة 2006م بعد أن مرّت المؤلفة بتجارب صعبة بعد وفاة والدها، وانهماكها بالعمل لدرجة فقدان علاقاتها،[١] وتتلخص محاور الكتاب فيما يأتي:


باب السر ينكشف

انكشف أمام الكاتبة سرّ عظيم؛ حيثُ بدأت بدراسته وتتبعه عبر التاريخ، وقادها ذلك إلى اكتشاف أنّ العديد من عظماء التاريخ كانوا على علمٍ به، مثل: أفلاطون، وشكسبير، ونيوتن، وغيرهم، ونتج عن دراستها تلك أنّ سر الحياة الحقيقي هو قانون الجذب.


ينصّ قانون الجذب على أنّ المتشابهات يتجاذبن، والأفكار تتجاذب أيضًا مع التي تشبهها، فالأفكار السلبية يتم بثها إلى الكون، ممّا يجذب المزيد من السلبيات، أمّا انبعاث الأفكار الإيجابية إلى الكون يُسهم في استقبال المزيد من الأمور التي تُحقّق السعادة، تقول: "إنّ الأشخاص الذين جذبوا الثروة إلى حياتهم استخدموا السر، سواء بقصدٍ منهم أو بدون قصد".[٢]


باب تبسيط السر

بسطت الكاتبة من فكرة قانون الجذب أو السر بواسطة تشبيه الإنسان ببرج للبث، ولكنه يبثُّ أفكارًا مرتبطة بالبشر، وفي حال أراد الإنسان تغيير أيّ شيء في حياته فإنّه ينبغي عليه تغيير تردد أفكاره، ولذلك يمنح نفسه الصحة والسعادة والثروة، وكل ما يرجوه ويتمناه في حياته، وبالتالي فإنّ سر الحياة الأعظم هو قانون الجذب.


يُعدّ قانون الجذب طبيعيًا يستطيع استخدامه البشر كافّة، فهو حياديّ مثل قانون الجاذبية الأرضية، والسبب في عدم استفادة الإنسان من قانون الجذب هو تركيزه على ما لا يُريد أكثر من تركيزه على ما يُريد، تقول: "أنت تمتلك الخيار الآن، هل تُريد أن تعتقد أنّ الحظ هو الذي يُؤدّي إلى الأحداث السيئة التي يُمكنها أن تحدث لكَ في أيّ وقت؟"[٣]


باب كيف تستخدم السر

إنّ قانون الجذب لا يعمل مع كلمات النفي، مثل: لا، ولم، وليس، فلو قلنا لا نُريد الفشل في الحياة فإنه سيحذف كلمة لا، ويُبقي على كلمة أُريد أن أفشل في الحياة؛ لذا ينبغي على المرء التركيز على الرسائل الإيجابية، حتى يتمكن المرء من الحصول على ما يُريد تمامًا؛ أيّ ينبغي قول أُريد أن أنجح في حياتي.


يُمكن استحضار الذكريات الطيبة، أو تأمل الطبيعة، أو الاستماع إلى الموسيقى المفضلة، وحينها يحصل تغيُّر في المشاعر نحو الأفضل؛ لذا يتوجب على الإنسان التركيز على ما يُريد بأفكار إيجابية، لاغيًا أدوات النفي من قاموس حياته، تقول: "الكثير من المجتمعات الغربية يُطاردون الوقت ويشتكون من أنّهم لا يجدون الوقت الكافي لأيّ شيء".[٤]


باب العمليات الفعالة

يُمكن للإنسان استخدام السر بواسطة الإيمان أوّلًا بأن الفرد ذاته هو الذي يستطيع خلق الكون الذي يحلم فيه عن طريق أفكاره الإيجابية؛ إذ إنّ الأفكار الإيجابية هي بذور تتحول مستقبلًا إلى ثمار تزداد بازدياد عدد البذور.


لخلق كون خاصّ إيجابي يُمكن استخدام بعض الخطوات العملية الفعالة، وهي: طلب ما يُريد الإنسان بكل وضوح، ثم سؤال الله أن يسخر الكون وما فيه في خدمته، إضافةً إلى الإيمان أنّ ما يرغب به الإنسان صار بين يديه حقيقيًا، وينبغي في هذه الخطوة التصرف والتحدث والتفكير كما لو أنّ ما طلبه الإنسان قد حصل حقيقةً.


ينبغي استخدام بعض العمليات الفاعلة، وهي: التوقع، والتفاؤل بالخير، ثم الشعور بالامتنان؛ أيّ حصر الأشياء التي تستحق أن تحمد الله عليها، مثل: الأهل والصحة، والأصدقاء وغيرها، وربط الامتنان بشيء ماديّ ليذكّرك بنعم الله عليك، تقول: "في كل صباح التقط الحجر من فوق منضدة الزينة، وأضعه في جيبي وأتذكر الأمور التي تجعلني ممتنًا".[٥]


أبواب الأسرار

يتكون الكتاب من عدة أبواب، يحتوي كل باب فيها على سرّ ما، ويُمكن توضيحها من خلال النقاط الآتية:

  • سر المال
لخّصت فيه الكاتبة كيفيّة الحصول على المال من خلال الخيال؛ إذ يُمكن للمرء أن يُحدّد مبلغًا ويتخيل أنّه حصل عليه، ويحدث ذلك من خلال جذب الوفرة وهي الثروة والتركيز على الرخاء، وتخيل بعض الشيكات التي تصل إلى الرصيد.
  • سر العلاقات
عندما يُريد المرء جذب الشريك فعليه التأكُّد من أنّ أفكاره لا تتعارض مع رغباته، وأن يعتني بنفسه ويملأ نفسه بالحب، ويُعامل نفسه باحترام، ممّا سيجعل الناس ينجذبون نحوه، وعلى المرء ترك المشاعر السيئة حيال ذاته، والتركيز على سماته الجيدة، وأخيرًا التركيز على ما تُقدِّره مِن قِبل الآخرين.
  • سر الصحة
الإيمان بأنّ الشفاء يرتبط بأشياء محددة أمر مفيد للغاية؛ وهو العلاج الإرضائي، كما ينطوي السر في التركيز على الصحة التامة، وأنّ الضحك يجذب البهجة، ويُسهم في العلاج، وترك المعتقدات السيئة، مثل: التقدم في العمر، وذلك من خلال عدم استقبال الرسائل السلبية من المحيطين بنا.
  • سر العالم
ينبغي عدم التركيز على الأشياء السلبية في العالم كي لا يُضيف المرءُ إليها سلبيات أخرى، بل ينبغي التركيز على الثقة والحب والسلام والعلم.
إنّ الإنسان مغناطيس للطاقة الذي يَشحن كهربائيًا كل شيء يرغب به، كما يشحن نفسه كهربائيًا إلى كل ما يُريده، فالإنسان كيان روحي وطاقة، لا تزول ولا تأتي من العدم، وإنّما يتغير شكلها، وأخيرًا يبزغ الكون من أفكار الإنسان، تقول: "إنّ الاطلاع على السر والاستخدام المقصود لقانون الجذب، يُمكن تطبيقه على كافة شؤون حياتكَ".[٦]


العبرة من كتاب السر هي محاولة الكاتبة البحث في سر الحياة الحقيقي، والتركيز على بعض المفاهيم التي تجلب للإنسان السعادة، مثل: الحب والسلام والعلم والثقة.


المراجع

للأعلى للأسفل