جزيرة الدمى المرعبة

جزيرة الدمى المرعبة


جزيرة الدمى المرعبة

تعرف جزيرة الدمى باللغة المحلية (Isla de las Muñecas) وهي جزيرة تقع جنوب المكسيك؛ حيث تتواجد بين قنوات سوتشيميلكو وعلى بعد 28 كيلومتراً من مدينة المكسيك، وتعتبر هذه الجزيرة إحدى أغرب الجزر في العالم؛ فلا يوجد داخل هذه الجزيرة شجرة تخلو من مجموعة من الدمى الغريبة المعلقة على أغصان كل شجرة، وتعتبر الجزيرة في الوقت الحالي منطقة سياحية مشهورة التي تلاقي إقبالاً سياحياً كبيراً من كافة أنحاء العالم، ويمكن الوصول للجزيرة عن طريق العبّارة من منطقة (Embarcadero Fernando Celada) أو منطقة (Embarcadero Cuemanco).<span class="mention" id="dbad065a_602f_4b8b_97b4_f2abd9fa8fa0" data-data="{"id":"3nLvsFqInG","websiteArticleWriter":"","websiteArticleDate":"","websiteArticleName":"Mexico's Strange Island Of Dolls","websiteName":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteArticleShowDate%22:%22%22,%22isChanged%22:false,%22index%22:1,%22order%22:1,%22lang%22:%22Arabic%22,%22websiteArticleAddress%22:%22https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22data%22:{%22id%22:%223nLvsFqInG%22,%22websiteArticleWriter%22:%22%22,%22websiteArticleDate%22:%22%22,%22websiteArticleName%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls","websiteName":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteArticleShowDate%22:%22%22,%22basicContant%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls","isChanged":false,"index":1,"order":1,"lang":"Arabic","websiteArticleAddress":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteNames%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls"}}" data-denotation-char="" data-editor="خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>


وقد بدأ الاهتمام بأمر الجزيرة بعد الوفاة الغامضة لرجل مكسيكي يدعى جوليان سانتانا (Don Julian Santana)، حيث كان الرجل يعيش على هذه الجزيرة، ويقوم برعاية المكان بشكل عام، ولم تكن الجزيرة محط أنظار الإعلام قبل وفاة سانتانا في عام 2001 ميلادي، وسرعان ما انتشرت قصة سانتانا وعائلته على نطاق واسع بعد خبر وفاته، وبدأت وسائل الإعلام بنشر كتابات قصصية غريبة حول الجزيرة وسانتانا، وتعتبر هذه الجزيرة حالياً مفتوحة للزيارات من قبل السياح.<span class="mention" id="0aeae2e2_957c_4901_93a8_cf045f0a877e" data-data="{"id":"3nLvsFqInG","websiteArticleWriter":"","websiteArticleDate":"","websiteArticleName":"Mexico's Strange Island Of Dolls","websiteName":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteArticleShowDate%22:%22%22,%22isChanged%22:false,%22index%22:1,%22order%22:1,%22lang%22:%22Arabic%22,%22websiteArticleAddress%22:%22https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22data%22:{%22id%22:%223nLvsFqInG%22,%22websiteArticleWriter%22:%22%22,%22websiteArticleDate%22:%22%22,%22websiteArticleName%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls","websiteName":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteArticleShowDate%22:%22%22,%22basicContant%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls","isChanged":false,"index":1,"order":1,"lang":"Arabic","websiteArticleAddress":"https://www.worldatlas.com/articles/mexico-s-strange-island-of-dolls.html%22,%22websiteNames%22:%22Mexico's Strange Island Of Dolls"}}" data-denotation-char="" data-editor="خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>


مواصفات الدمى الموجودة في الجزيرة

لم يقم دون جوليان سانتانا بتنظيف الدمى أو محاولة إصلاحها، بل وضعها بعيون وأطراف مفقودة مغطاة بالتراب، وحتى عندما وصلت الدمى لحالة جيدة وأزالت الرياح التراب عن وجوهها، فقد قامت الأمطار المتلاحقة والغبار والتراب وتغيرات الطقس مع مرور الوقت بتحليل الأتربة عن الدمى بشكل طبيعي؛ مما أدى إلى إنشاء معرض من الوجوه المخيفة للدمى، كما تركت الرياح والأمطار بصماتها، مما أدى إلى تآكل الطلاء السطحي وترك وجوه الدمى شاحبة، وتشبه الجمجمة، بينما قامت الشمس بتدمير الدمى من خلال ترك الكثير منها مغطى بالفقاعات، والبقع، والبثور، أو تم قضم الدمى تدريجياً وإزالة أجزاء منها، وأصبحت خصلات شعرها خشنة مما جعلها تبدو وكأنها تعاني من مرض هزال مؤلم.[١]


كما أن العديد من الدمى تفتقد أيضًا للذراعين أو الأرجل، أو كان قد تم إعطاؤها أطراف دمية أخرى غير متطابقة مع الدمية الأصلية، وحتى الدمى بدون رؤوس مرحب بها في الجزيرة، وكثير منها معلق باستخدام خيوط الغسيل، أو تم دفعه في الفجوات بين الأغصان، كما أن رقاب الدمى المكشوفة أصبحت موطنًا للعناكب والحشرات الغريبة التي تعيش في هذه المنطقة الزراعية المترامية الأطراف.







المراجع

للأعلى للأسفل