عبارات عن الوطن قصيرة

عبارات عن الوطن قصيرة

عبارات عن الوطن الحبيب

  • أرحل ويحتلني الوطن، مسكونة بوطني أرحل، أرحل والوطن يسكنني، دوماً أرحل إلى الوطن.
  • قد علمني المدعو غربة أكثر من أي أستاذ آخر كيف أكتب اسم الوطن بالنجوم على سبورة الليل.
  • لقد أخطأنا حين اعتبرنا أن الوطن هو الماضي فقط أما خالد فالوطن عنده هو المستقبل.
  • ليس وطني دائما على حق ولكني لا أستطيع أن أمارس حقا حقيقيا إلا في وطني.
  • ما الوطن إلا جماعة تحيا على أرض واحدة وتضم الأحياء والأموات والمواليد الجدد.
  • إننا ننتمي إلى أوطاننا مثلما ننتمي إلى أمهاتنا.
  • الأوطان ليس لها مكان.
  • الوطنية هي ينبوع التضحية.
  • أينما رزق الإنسان فذلك موطنه.
  • جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن.
  • ليس أعذب من أرض الوطن.
  • خبز وطنك أفضل من بسكويت أجنبي.
  • أنا مغرم ببلادي ولكنني لا أبغض أية أمة أخرى.
  • الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه.
  • تحن الكرام لأوطانها حنين الطيور لأوكارها.
  • ما من غريبٍ وإِن أبدى تجلدَه إِلا تذكرَ عندَ الغُرْبةِ الوطنا.
  • اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف المحن.
  • إن الوطنيّ الحقيقي هو من يرى بلدته في كل قسم من أرض الوطن وكل سكان الوطن لديه أهل وجيران وخلاّن.
  • إن الجمال هو وجه الوطن في العالم فلنحفظ جمالنا كي نحفظ كرامتنا.
  • الحرية لا وطن لها، الحرية سماء، والسماء وطن الجميع.
  • كل عش هو وطن لا يحتاج أن يقرر أحد كيف يكون شكله، حرة هي العصافير.
  • امرأة مثلك تشبه الوطن الكبير، كلما ازداد اتساعاً أرهقنا أكثر في حماية حدوده.
  • سجن الوطن ولا حرية المنفى.
  • هل الوطن هو الدواء حقا لكل الأحزان وهل المقيمون فيه أقل حزنا.
  • لأرسطو حكمة تقول إن وطن الإنسان حيث يرتاح، وأنا أقول إن وطن الإنسان حيث يوجد الحب.


عبارات عن الوطن الجميل

إنّ لكل إنسان في هذا الكون وطنٌ ينتمي إليه ولا يسعه إلا أن يتقدّم إليه بالحب الدائم والإخلاص الشديد، وفيما يأتي عبارات عن الوطن الجميل تُدخل السرور إلى قلبك كلما قرأتها:

  • وطني الذي لمستُ الحب بين أرجائه أحبكَ حبًا لو وُزِّع على أرجاء الكون لكان أكبر من حب كل الأمهات لأبنائهن.
  • كل حياتي كانت خارج موطني، ولكن وطني لم يكن خارج قلبي وإنما لازمني حتى عدتُ وقبلت ترابه الغالي.
  • وطني الجميل، أرى في اسمك كل أحبتي الذين مهما ابتعدتَ عنهم سيظل الحنين يُرجعني إليهم، أليسوا هم جزء منكَ لا يتجزأ؟ أليسوا هم من قبّلوا ثراك وعاشوا فيك أيام الصبا والحب؟
  • اللغة جزءٌ لا يتجزأ عن الوطن، ولغتي العربية لغة القرآن الكريم هويتي في موطني؛ فأرضه تتحدث العربية، وسماؤه تمطر حروفًا أبجدية، وساحاته تغني كل صباح وطني يا وطن اللغة العربية.
  • أين أهرب منك يا وطني ولك في كل خليةٍ من جسدي ذكرى تعيدني صوب أرضكَ كي أتنفس عطر زهورك اليانعة وأستنشق الحب بين ثنايا ترابك الجميل.
  • لنا في كل صباح ذكرى تتكرر، وعهود تتجدد بأن يظل الوطن في قلوبنا يحيا كما تحيا الزهور في جنائن الأرض الجميلة.
  • لو سألت المحبين لأوطانهم عن أكثر ما يجعلهم على قيد الحياة والأمل؛ لأجابوك بصوتٍ واحد: هو ترابُ الوطن ورائحتهُ المقدسة كقدسية السماء.


عبارات عن الوطن في عيد الاستقلال

ما أجملَ أن يكون الوطن مستقلًا بذاته لا أحد يسيطر عليه ولا يتحكم بثرواته ولا يغتصب حقوق أبنائه، وفيما يأتي عبارات عن الوطن في عيد الاستقلال تُعبّر عن الفرح بتلك المناسبة الجليلة:

  • وطني يا وطن الصبر على المحن يا من وقفت شامخًا في وجه أعدائك العابثين، يا من بنيت صروحًا عالية من الحب والوفاء والإخلاص في قلوب أبنائك، فأنت من زرعت فيهم أنّ أرواحهم للوطن فداء.
  • وطني فريدٌ من نوعه مستقلٌ بذاته يأبى أن يكون فيه أيادٍ عابثة تُدمّر أحلام أبنائه المخلصين.
  • أنت يا وطني جنة في الأرضِ تأبى القيود، وقد نلت استقلالك وأصبح للغاصبين قدرٌ محدود خارج حدودك يا وطني.
  • من الجميل أن نموت فداءً للوطن وأن نضحي من أجله بكل ما نملك، ولكن الأجمل أن نحتفل في عيد استقلاله معًا، عيد استقلال سعيد.
  • في عيد استقلالك يا وطني أقدم لأحبتي أصدق التهاني وأحر الأمنيات بدوام السلام والأمان لكم ولأحبتكم.
  • قد لا يبالي الكثيرون في مناسبة عيد الاستقلال ويرونها مناسبة عادية، على الرغم من أنّه اليوم الذي تحرّر فيه الوطن من القيود الغاشمة والسلاسل لتي لطالما قيدت حرية الكثيرين من أبنائه، لذا هيّا نفرح معًا ونغنّي أغنية في حُب الوطن.


عبارات عن الوطن الجريح

إنّ أكثر ما يُسبّب الألم والوجع هو تدمير الوطن وسلبه ونهبه من قِبل المعتدين عليه، والتالية عبارات تحكي لوعة الألم على الوطن الجريح:

  • هنالك حقيقة مهمة تقول: إنّ بعض الناس لا يعرفون قيمة أوطانهم إلا عند فقدانها.
  • نحن نعرف القيمة الحقيقية للوطن ولكن قلوبنا تضجُّ بالألم عندما ينزف الوطن ويتم اغتصابه ونهب خيراته.
  • لا أحد يعلم كم من الوجع يحتل قلوبنا عندما يصبح الوطن جريحًا وقد طعنته الأيادي الغاشمة وجعلت منه مقبرة لأبنائه بعدما كان ملاذهم الآمن كحضن الأم تمامًا.
  • لماذا كلما ذكرت الوطن تجمّدت كل خلية في وجهي، وداهمني الشعور بالألم واشتعلت النيران في قلبي وتوقفت الدموع على بوابة عيني رافضةً أن تغادر كي لا يُفضح سرُّها.
  • قدِمَ المغتصبون من كل مكان كي يغتالوا الحب والفرح والجنان من وطني، وطني الذي أمسى جريحًا ويأبى أن يستريح حتى تشرق شمسُ العودة ويذوب جليد المغتصبين.
  • كلما غادرتَ موطنك لا تقل له وداعًا، وإنما قبّل ترابه وتمتم بين ذراتها أن العودة قريبة بإذن الله.
  • كلما مات عَلَمٌ من أعلام موطني صعدت إلى السماء زفرةٌ من باطن الأرض هزّت أركان الكون وأمطرت الدنيا بوابلٍ من الألم، فالوطن أيضًا يؤلمه فراق أبنائه.
للأعلى للأسفل