عبارات كبرياء

عبارات كبرياء


عبارات كبرياء

  • أنا لست مغرور أنا مجرد رجل له سطور ليس الجميع يتقن قراءتها.
  • كبريائي هو فخري.. كرامتي هي اعتزازي.. حلمي هو طموحي.. ثقتي بنفسي هي قوتي.. حبي هو سلاحي.. هذا ليس غروراً مني.. بل صفات شخصيتي.
  • الوصول إلى كبريائي أشبه بطريق طويل ينتهي بلوحة إرشادية مكتوب عليها عذراً.. الطريْق مسدود.
  • وسيبقي رأسي عالياً في السماء ليس تكبراً أو استعلاء بل هي ثقة في النفس وكبرياء وستبقى دمعتي غالية لأنني أكتشفت إن لا شيء يستحق البكاء فعلمتني الدنيا أن لا أطلب من الأشواك أن تفوح بالعطور ولا من الصحراء أن تنبت الزهور ولا من فاقد الأحساس أن يهتم بالشعور.
  • كبريائي ليس بسيء حد الغرور.. هو يحمل معاني كثيرة وليس بضعة سطور.. أن كنت تملك منه بحراً فأنا لدي منه بحور لا تتحديني به فأنا أتحدى الرجال وليس الذكور.. أقولها لك يا سيدتي بهدوء وليس بنفور: أن لا تقارني برجالك فأنا رجل لن تجد مثله على مر العصور.
  • أنا رجل يعشق الكبرياء.. ولا يتحدث أبداً في هراء.. أفكر جيداً بكلامي قبل الألقاء.. لا شيء يبهرني ولا حتى جمال النساء.. أترك من هجرني ولا ألتفت للوراء.. رأسي مرفوع لم يعرف الإنحناء.. أكثر عمل أتقنه هو الوفاء.. لا أعرف الغدر بالأصدقاء.. هناك من أذاني حد الإمتلاء.. ورد الأذية ليس من شيم النبلاء.. أُعطي ما لدي بسخاء.. حتى لو لم يطلب الأحباء.. من يهاجمني سيندم حد البكاء.. لأنه لم يعلم ما بيا من كبرياء.. أنا فوق القانون لا أؤمن إلا بقانوني، فلسفتي، شخصيتي، كلماتي.
  • علمني كبريائي أن أكون دائماً عاليه مرفوعة الهامة.. فوق الجميع أحلق في سماء عالية ولكني لست بمتعاليه.. لا أنحني أبداً لأي إنسان مهما علا مقداره ومكانته.. ولا أخاف أحداً ما دام الحق معي شريعتي وكتابي.. وأنحني فقط لخالق الكون فهو وحده من بيده سر الملكوت وبيده سعادتي وشقائي.
  • علمني كبريائي أن أكون غالية لا يبخس حقي.. ولا يقلل أحداً قدري.. ولا أخون من استأمنني.. ولا أبيع من اشتراني.. وأن يكون وجودي بين الناس تاركاً أثراً جميلاً محفوراً في نفوسهم.. وأعمل على أن تشتاق لي القلوب وتتمنى قربي ومودتي وتستمتع بروعه عباراتي وحسن تعبيراتي.
  • علمني كبريائي أن يكون العطاء عنواني.. فأعطي بلا مقابل.. وأشارك من حولي في أفراحهم وأحزانهم.. وأكون لهم خير عوناً إذا ضاقت بهم الدنيا وأغلقت الأبواب أمامهم ولا أنتظر منهم رداً ولا أجراً.. بل أسارع بتقديم ما أستطيع تقديمه لأسعادهم ولكن مع الأحتفاظ بمكانتي وكبريائي.
  • علمني كبريائي أن أمنح نفسي فرصة التمتع بما حباني الله سبحانه وتعالى به من جمال الخلقه وكل ما جعلني متميزة بارزة بين الناس ذات طابع ومذاق خاص ولا يشبهني أحداً فيه.. لا في المظهر الخارجي ولا في ما تكنه نفسي من مشاعر وأحاسيس أو رجاحه العقل والتدبير.
  • علمني كبريائي إلا أنظر إلى من هم دونى نظرة دونيه.. بل أنظر إليهم بعين الحب والمودة والرحمة وليس الشفقة وأحأول أن اقترب منهم فلا عيب في أن تتقارب العقول وتمتزج المشاعر حتى ولو اختلفت البيئات والأصول والديانات.. ربما أجد في الاقتراب منهم ما يزيدني علماً أو يعلمني درساً أو يمنحني دفأً.
  • علمني كبريائي أن أكون أنثى ليست ككل النساء.. لا أعتمد على جمال الخلقة فهو من عند الله وليس لي يد فيه.. بل أعتمد على عقلي وحكمتي وأخلاقي.. وأحاول أن أكون شمعة مضيئة تمنح الضوء والدفيء لمن أحبني.. وأكون له أختاً وأماً وابنه إذا اقتضى الأمر ذلك.
  • علمني كبريائي كيف أدفن دموع عيني ولا تراها إلا وسادتي لتحتضنها وتدفنها في جوفها.
  • علمني كبريائي إن لكل داء دواء أمر منه، إلا رهافة الإحساس ورقة المشاعر التي لم ولن تستطيع مسايرة الواقع الأليم.
  • علمني كبريائي إلا أكتب همومي إلا على جدران قلبي.
  • علمني كبريائي أن أكون أنا مهما كانت النتائج.
  • علمني كبريائي أن يكون رأسي مرفوعاً حتى إذا كانت الخناجر في الطريق معلقة.
  • علمني كبريائي أن التفاعلات الميكانيكية مع الناس تحتاج إلى كثير من التواضع والكثير من الحرص.. والكثير من المرونة.. ولكن دون المساس بمستوى العزة والكرامة.
  • علمني كبريائي أن هناك فرق بين الغرور والكبر وبين عزة النفس وكبريائها.
  • علمني كبريائي أن لا أوطئ راسي أمام الملأ بل أبقى شامخ وأن ادعوا إنني انكسرت.
  • علمني كبريائي أن أرى نفسي فوق سماء العز وإذا أطلعت على من هم دوني لا أنظر لهم بعين الشفقة بل بعين الرحمة والحب.
  • علمني كبريائي أن لك شخص له طبائعه الخاصة وأن طبعي هو عزة نفسي وكبريائها.
  • علمني كبريائي أن دمعتي مصدر رقتي لا مصدر لذلي ومهاني.
  • علمني كبريائي.. أنه ليس من مشى بين الأشواك فهو جريح بل هناك من يستطيع تفادي الأشواك بترفعه عن الرذيلة.
  • علمني كبريائي أن الشموخ لا يهان عند الانكسار بل يزداد قوة ليبدأ في سرد قصة شموخه.
  • علمني كبريائي أن النخل إذا طاح تمره ما صاب النخل شيء سيظل شامخاً.
  • علمني كبريائي أن أسير حسب قناعاتي في دولاب الحياة لا خلف عواطفي.
  • أنيق في تعاملي صريح في عباراتي أكبر فخر للناس أني منهم وأكبر فخر للأرض أن عليها خطواتي، ليس غروراً، ولا تكبراً،.. ما تعنيه كلماتي لكنه منهجي للإنسان.. أن يمشي بين الناس.. ملكاً ما دام يمشي وهو واثق من خطواته.
  • سلاحي الكبرياء.. العزة تعشقني وكحل الوطن منذ الطفولة لم يفارق عينيا.. نعم .. مغرور أنا.. متمرد.. عنيد.. كل هذا وارد ولكن اعذروني فأنا رجل بهوائه شرقي.
  • أعشق في نفسي الكبرياء فكم بِكلمات أرادوا بِها قتلي.. كانت بِكبريائي عمراً جديداً.
للأعلى للأسفل