فوائد أوراق الجوافة

فوائد أوراق الجوافة

دراسات علمية حول فوائد أوراق الجوافة

  • أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة International Journal of Microbiology عام 2013 والتي أُجريت حول تأثير مستخلص أوراق الجوافة في نموّ بعض أنواع البكتيريا التي تُسبب فساد الأطعمة والتسمم الغذائيّ، إلى أنَّ لمستخلص أوراق الجوافة خصائص قويَّة مضادة للبكتيريا سالبة الغرام؛ كبكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزيَّة: Escherichia coli)، وبكتيريا السلمونيلا المعوية (بالإنجليزيَّة: Salmonella enteritidis).[١]
  • أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Journal of Intercultural Ethnopharmacology عام 2016 إلى أنّ مُستخلص أوراق الجوافة يحتوي على البوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenole) المُضادة للأكسدة والتي تُساهم في التقليل من الإجهاد التأكسديّ؛ وبالتالي فإنّه قد يُساعد ذلك على تخفيف بعض الأمراض المُرتبطة به، مثل مرض النقرس، وارتفاع ضغط الدّم.[٢]
  • أشارت إحدى الدراسات المخبريّة التي نُشرت في مجلّة Journal of Medicinal Food عام 2012 إلى أنّ مُستخلص أوراق الجوافة قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، بالإضافة إلى أنّ المركبات الكيميائيّة التي تحتويها هذه الأوراق قد تُساهم في تثبيط نشاط خلايا البروستاتا السرطانيّة.[٣]
  • أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Immunopharmacology and Immunotoxicology عام 2015 أنَّ أوراق الجوافة قد تمتلك خصائص مُضادّة للالتهابات؛ إذ أظهرت نتائج الدراسة احتواء مُستخلص هذه الأوراق على حمض اليورسوليك (بالإنجليزيَّة: Ursolic acid) المعروف بخصائصه المُضادة للالتهابات.[٤]
  • أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرَت في مجلة Nutrition & Metabolism عام 2010 أنّ مُستخلص أوراق الجوافة قد يُساهم في التحكّم بمستويات السكر في الدم وبالتالي فإنّه قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.[٥]
  • أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Nutrition and Metabolism عام 2012 واستمرت لمُدة 6 أسابيع، إلى أنّ تناول مٌستخلص أوراق الجوافة يوميّاً قد يُساهم في الحفاظ على صحّة الكبد، وذلك من خلال تقليل مستويات الدهون الثلاثيَّة في الدم، وتقليل خطر تراكم الدهون على الكبد، بالإضافةِ إلى تحسين مقاومة الإنسولين، ولكنّ هذه الدراسة أوليّةٌ وغير مؤكدة، وما زالت هناك حاجةٌ لتأكيد نتائجها على البشر.[٦]
  • أظهرت إحدى الدراسات الصغيرة التي أُجريت على الفئران ونُشِرَت في مجلة Food Science & Nutrition عام 2018 أنَّ تناول مُستخلص أوراق الجوافة يرفع من مستويات حمض الإيلاجيك (بالإنجليزيَّة: Ellagic acid) في الدم والغشاء الزُلالي، ممّا يُساعد على تخفيف تلف الغضاريف، ويُشير إلى احتمالية مُساهمة هذه الأوراق في التخفيف من التهاب المفصل التنكسي، ويجدر التنبيه إلى أنّ هذه النتائج ما زالت غير مؤكدة، وهناك حاجةٌ لتأكيد نتائجها على البشر.[٧]
  • أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Nigerian Postgraduate Medical Journal عام 2007 إلى أنّ المستخلص الإيثانوليّ لأوراق الجوافة قد يُساهم في تعزيز الخصوبة لدى الذكور، وقد يعود السبب في ذلك إلى مُحتوى الأوراق من مضادات الأكسدة الطبيعية، ولكنّ هذه الدراسة أُجريت على الحيوانات فقط، وما زالت هناك حاجةٌ لتأكيد نتائجها على البشر.[٨]


أضرار أوراق الجوافة

درجة أمان أوراق الجوافة

يُعدُّ تناول الجوافة أو مُستخلص أوراقها غالباً آمناً عند استخدامها بكميّاتٍ علاجيّةٍ لفترةٍ قصيرة، ولكن تجدُر الإشارة إلى أنَّ مُستخلص أوراق الجوافة قد يُسبِّبُ عدداً من الأعراض الجانبيّة لبعض الأشخاص، مثل الغثيان، وآلام المعدة.[٩]


محاذير استخدام أوراق الجوافة

قد يُسبب استخدام مستخلص أوراق الجوافة إلى حدوث التهاباتٍ، وتهيُّجٍ في الجلد، خاصةً لدى الأشخاص الذين يُعانون من بعض الأمراض الجلديّة كالإكزيما (بالإنجليزيّة: Eczema)، لذلك يُنصح الأشخاص المُصابون بهذه المشاكل بتوخي الحذر عند استخدام مُستخلص أوراق الجوافة.[٩]


أسئلة شائعة حول أوراق الجوافة

ما هي فوائد منقوع ورق الجوافة

لا تتوفر معلومات حول فوائد منقوع ورق الجوافة.


ما فوائد أوراق الجوافة للشعر

لا تتوفر معلومات حول فوائد أوراق الجوافة للشعر.


ما فوائد ورق الجوافة للكحة

تمتلك فاكهة الجوافة والعديد من مُستخلصات أوراقها خصائص مُضادة للميكروبات، كما أنّ بعض مُستخلصات أوراق الجوافة قد تُساهم في التخفيف من الكحة، لذلك يُنصح باستخدام مستخلص أوراق الجوافة في التقليل من السُّعال أو الكحة، وذلك بحسب ما أشارت إليه إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Clinical Phytoscience عام 2018.[١٠]


ولمعرفة المزيد حول هذه الفائدة يمكن قراءة مقال كيف أستخدم ورق الجوافة للكحة.


لمحة عامة حول الجوافة

تعودُ نشأة شجرة الجوافة الاستوائيَّة إلى أمريكا الوسطى، وهي فاكهة ذات شكلٍ بيضويٍّ، وقشرة خضراء أو صفراء، وتحتوي على بذورٍ قابلةٍ للأكل، ومن الجدير بالذكر أنَّ أوراق الجوافة تُستخدمُ في صُنع شاي الأعشاب، كما يُستخدمُ مسحوق الأوراق كمكمِّلٍ غذائيّ في بعض الأحيان،[١١] وذلك كونها تمتلك خصائص مُضادّةً للأكسدة، بالإضافة إلى امتلاكها العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى، والتي سنذكرها في هذا المقال.[١٢]


المراجع

للأعلى للأسفل