فوائد زهرة الربيع المسائية

فوائد زهرة الربيع المسائية

زهرة الربيع المسائية

يطلق على زهرة الربيع المسائية اسم قطرة الشمس (Sundrop) وفي أحيانٍ أخرى اسم كأس الشمس (Suncup)، وذلك لأنّ لونها أصفر، وقد سمّيت بالمسائية لأنّ زهورها تتفتّح في المساء وتُغلق في الصباح، ويعد الزيت المستخرج منها من أفضل الزيوت الأساسية، وذلك لاحتوائه على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية وغيرها من المركبات المفيدة للجسم، ويدعو أخصائيو الأعشاب إلى استخدام زيت زهرة الربيع المسائية كمكمّلٍ غذائي، وذلك للحماية من الإصابة بكثيرٍ من الأمراض، وسوف نتعرّف في هذه المقالة على أهم فوائد زهرة الربيع المسائيّة.

فوائد زهرة الربيع المسائيّة

تتعدد الفوائد والاستخدامات لزهرة الربيع المسائية، ومنها ما يأتي:[١]

  • تساعد زهرة الربيع المسائية على التخفيف من أعراض العديد من المشاكل الجلديّة كالإكزيما، والطفح الجلدي.
  • لها دور في تخفيف آلام الدورة الشهريّة، حيث تقلل من الآلام المصاحبة لتقلّصات الرحم.
  • يحتوي زيت زهرة الربيع المسائية على خصائص مضادة للالتهابات، مما يجعله مفيدًا في تخفيف حدّة آلام التهاب المفاصل.
  • تقليل انسداد مسامات الوجه، من خلال موازنة إفرازات الزيوت في البشرة، مما يساهم في تخفيف ظهور حبوب الشباب والبثور التي تظهر على الوجه.
  • يساعد زيت زهرة الربيع المسائية في إعطاء الجسم نشاطًا وحيويّة، والتقليل من إرهاقه وتعبه، وذلك عند تناول زيت السمك مع زيت زهرة الربيع المسائيّة.
  • يساعد تناول مكمل زيت زهرة الربيع المسائية في تقوية الجهاز المناعي والحماية من الإصابة بمختلف الأمراض.
  • تخفيف البلغم وطرده، ومعالجة الزكام.
  • التخلص من البقع الجلديّة الغامقة التي تظهر نتيجة التعرّض للشمس.
ملاحظة: من الضروري استشارة الطبيب قبل أخذ زهرة الربيع المسائيّة لعلاج الاضطرابات والمشاكل الصحّية المختلفة، فهو الأدرى بطبيعة الحالة المرضيّة، وما يجب أخذه أو الابتعاد عنه، وتفاديًا للتفاعلات الدوائية.

المراجع

للأعلى للأسفل