فوائد شرب الماء على الريق للكرش

فوائد شرب الماء على الريق للكرش

هل هناك فوائد لشرب الماء على الريق للكرش وللتنحيف

على الرغم من عدم وجود أدلّة علميّة تُثبت أنّ شُرب الماء على الريق أو على معدةٍ فارغة تحديداً يُساهم في إنقاص الوزن أو تخفيف الكرش،[١] إلّا أنّ شرب الماء بشكلٍ عام يُساهم في عملية إنقاص الوزن، وذلك من خلال تخفيف الشهيّة، ودعم عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، بالإضافة إلى تسهيل ممارسة الرياضة وجعلها أكثر كفاءة،[٢] كما أنّ مُعظم الدراسات كانت حول شرب الماء وخسارة الوزن بشكلٍ عام ولم تُحدّد منطقة مُحددّة في الجسم، وفي ما يأتي بعض الدراسات حول شرب الماء ومساهمته في التقليل من دهون الجسم والتقليل من محيط الخصر:

  • أشارت دراسة نُشرت في مجلّة European Journal of Nutrition في عام 2018، وأُجريت على 1500 شخصٍ بالغ تتراوح أعمارهم من 18 إلى 90 عاماً، إلى أنّ الأشخاص الذين كان استهلاكهم للماء مُرتفعاً، انخفض لديهم قياس مُحيط الخصر بشكلٍ أكبر من غيرهم.[٣]
  • أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of Food and Nutrition Research في عام 2017، وأُجريت على 43 امرأة تتراوح أعمارهن من 19 إلى 25 عاماً ويُعانين من السُّمنة، إلى أنّ شرب الماء بدلاً من المشروبات المُحلاة مُدّة ثمانية أسابيع قد يُساهم في تقليل مؤشر كتلة الجسم، وخفض نسبة الدهون، ومحيط الخصر.[٤] من الجدير بالذكر أنّ تناول السُكريات يزيد من دهون البطن، لذلك يُفضّل استهلاك الماء بدلاً من المشروبات السُكريّة؛ للتقليل من كميات السُكر المستهلكة.[٥]


ولقراءة المزيد حول فوائد الماء لخسارة الوزن يمكن الرجوع لمقال هل الماء ينقص الوزن.


نصائح حول التخلص من الوزن الزائد والكرش

فيما يأتي العديد من النصائح التي من المُمكن أن تُساهم في التخلّص من الوزن الزائد والكرش:

  • الاعتدال في تناول الأطعمة الغنيّة بالسُكريات: إذ إنّ الإكثار من تناول سُكر الفركتوز (بالإنجليزيّة: Fructose) يرتبط بشكلٍ كبير بالعديد من الأمراض المُزمنة، وقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ الإكثار من تناول السُكريات يؤدي إلى زيادة دهون البطن، ومن الجدير بالذّكر أنّ السكريّات الصحيّة كالعسل الطبيعي ليست استثناء، فهي الأخرى قد تُساهم أيضاً في زيادة دهون البطن، لذلك يُنصح بالاعتدال في تناول هذه السكريات، والابتعاد تماماً عن جميع أنواع المشروبات السُكريّة السائلة كالمشروبات المُحلاة في حال الرغبة بفقدان الوزن الزائد.[٦][٧]
  • ممارسة التمارين الهوائية وتمارين المقاومة: حيث إنّ ممارسة التمارين الرياضيّة كالتمارين الهوائيّة وتمارين المقاومة تُساهم في تحسين صحة الجسم، وزيادة حرق السعرات الحراريّة، كما تبيّن أنّ التمارين الرياضيّة الهوائيّة هي أكثر نوعٍ من التمارين فعاليّةً في التقليل من دهون البطن والتخلّص منها،[٧][٨] ومن الجدير بالذكر أنّ ممارسة التمارين الرياضية الهوائيّة إلى جانب تمارين المقاومة يُعطي نتائج أفضل من ممارسة الرياضة الهوائيّة وحدها؛ حيُث إنّه يُساهم في خفض كتلة الدهون في الجسم؛ ومنها الدهون الحشويّة، والدهون الموجودة تحت الجلد، وزيادة كميّة العضلات في الجسم.[٩]
  • التقليل من تناول النشويات المكررة وتناول المزيد من الألياف والبروتينات: حيثُ إنّ الإفراط في تناول النشويات والكربوهيدرات المُكرّرة يؤدي لظهور دهون البطن المُزعجة، ولذلك فإنّه يُنصح بالتقليل منها، وتناول مصادر الكربوهيدرات الصحيّة؛ مثل: البقوليات، والحبوب الكاملة، والخضار، زيادة استهلاك الأطعمة الغنيّة بالألياف وخاصّة الألياف القابلة للذوبان في الماء، وذلك للمساعدة على فقدان الوزن عبر زيادة الشُعور بالشبع، والتقليل من السُعرات الحراريّة التي يتم تناولها؛ نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات التي تعزز من إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالشبع، وتقلل الشهيّة.[٧]
  • اتباع نظام غذائي للتقليل من الوزن وتغيير نمط الحياة: حيث إنّ اتباع نظام غذائي صحيّ إلى جانب الممارسات الأخرى التي تم ذكرها سابقا يُساعد على فقدان دهون البطن، وتقليل فرصة عودتها، ويُراعى الالتزام بذلك على المدى الطويل، والاستمرار أيضاً باتباع أسلوب ونمط حياة صحيّ بشكلٍ عام.[٧]


ولقراءة المزيد عن كيفية التخلص من الكرش يمكن الرجوع لمقال كيفية التخلص من الكرش بسرعة.


لمحة عامة حول الماء

يُشكّل الماء نسبةً تتجاوز ثلثي وزن جسم الإنسان، وبدونه سيتعرّض لخطر الوفاة في أيام معدودة؛ حيثُ يُشارك الماء في عددٍ كبير من وظائف الجسم المُهمّة، وتحتاجه أعضاء الجسم وخلاياه حتى تستطيع القيام بوظائفها، وتجدر الإشارة إلى أنّ مُعظم الأطعمة والمشروبات تُزوّد الجسم بالماء، بالإضافة إلى كميّاتٍ قليلة من الماء تنتج من خلال عمليّة التمثيل الغذائي في الخلايا.[١٠][١١]


المراجع

للأعلى للأسفل