كلام عن الحب الحزين

كلام عن الحب الحزين

الحب هو شيء جميل وراقي والقلب يفرح بوجوده ولكن في معظم الأحيان يصبح الحب كله حزن ومشاعر سيئة، وهنا إليكم في مقالي هذا كلام عن الحب الحزين، لكي تتعرفوا عليه.


كلام عن الحب الحزين

  • بَكيتُ الدُموعَ حِذارَ الفِراقِ وَقَبلَ الفِراقِ وَلا أعلم..فلو قَد تَوَلّى وَسارَ الحَبيبُ لَكانَ مَكانَ دُموعي دَمُ
  • فَكَم قَد بَكَت عَيني عَلَيكِ وَعالَجَت..مُقاساةَ طولِ الليلِ بِالسُهدِ وَالذِكرِ
  • قَد زَيَّنَ اللَهُ في عَينَيَّ ما صَنَعت..حَتّى أَرى حَسَناً ما لَيسَ بِالحَسَنِ
  • مَن لَم يَذُق لَوعَةَ الفِراقِ فَلَم.. يُلفَ حَزيناً وَما رَأى جَزَعا
  • أَلَمُ الفراقِ نَفَى الرُّقادَ وَنفَّرا.. فلذاكَ جَفْنِيَ لا يلائمُه الكرى
  • خبّراني بهولِ يومِ الفراقِ.. أيّ صبرٍ يكون للمُشتاقِ
  • هذا الفراق وهكذا التوديع.. مما يقد به حشا وضلوع
  • أَمّا الفِراقُ فَإِنَّهُ ما أَعهَدُ.. هُوَ تَوأَمي لَو أَنَّ بَيناً يولَدُ
  • لَعَلَّ فِراقَ الحَيِّ لِلبَينِ عامِدي.. عَشِيَّةَ قاراتِ الرُحَيلِ الفَوارِدِ
  • رَمَوني بِعُقمٍ في الشَبابِ وَلَيتَني.. عَقِمتُ فَلَم أَجزَع لِقَولِ عُداتي
  • لا يَجبُرُ الناسُ عَظماً أَنتَ كاسِرُهُ.. وَلا يَهيضونَ عَظماً أَنتَ جابِرُهُ
  • ماتَ الوَفاءُ فَلا رَفدٌ وَلا طَمَعُ.. في الناسِ لَم يَبقَ إِلّا اليَأسُ وَالجَزَعُ
  • فَإِنّي رَأَيتُ الناسَ إِلّا أَقَلَّهُم.. خِفافُ العُهودِ يُكثِرونَ التَنَقُّلا
  • أشعر أنك هناء عمري ولكنك أيضاً كنت مأساتي.
  • إلى أين يسير بنا الطّريق.. إلى بقايا مبعثرة.. أم إلى صرخة مخنوقة.. ورحلة مجهولة.
  • هذه الذّكريات تكاد تقتلنا، لا مفرّ من شاطئ الذّكريات حيث قطعنا مسافات ومسافات كي نصله.
  • عشت الأمل مثل القمر ليلة خسوف البدر تلاشى عقب تمامي.
  • انتهت قصة هوانا فلا كلام بيننا حتى في يوم الوداع اكتفينا بالسلام.
  • دفنت الحب في قلبي كفنته سأنسى ماضي الذكرى وأبعثر كل ملفاتي.
  • تجمعنا الأيّام وتأخذنا الأحلام، نطير في فضاء الكون، ونحلّق بين ثنايا السّحاب، نضحك ونمرح ونحبّ ونعشق، وتأخذنا الأحلام.
  • أصبحنا نلتقي بأناسٍ لا نعرفهم، ونعيش معهم أحلى وأجمل أيّام حياتنا، نمشي معهم في طريقٍ واحد، نخطّ عليه بأقدامنا أجمل الأسرار التي في حياتنا.
  • من يغرس الشوك لا يجني الورود ومن يطفيء الشوق لا يلقى الدفئ.
  • ما كان بيني وبينك ضيعته بيديك كم ضحيت أنا من أجل عينك وكل همك أن تعذبني.
  • يأخذنا الكلام، حتّى يطلع فجر يومٍ جديد، لنحزم أمتعتنا ونطير من جديد، وتأخذنا الأحلام حتّى نستيقظ على واقع مرير، لنفتح أعيننا وكأنّنا في عالم جديد، وكأنّ الّذي عشناه مجرّد أحلام.
  • أسماؤنا وبقايا أنفاسنا وأسراب العصافير الّتي تحط وتطير، كلّ هذه ذكريات تولّد حزناً وحريقاً في القلب والروح، وفي صمتنا المجروح وأصابعنا الّتي نقشت على الحجارة أسماءنا وقصائدنا الّتي تغنّينا بها سويّاً، وحقائبنا الّتي حملت أسرارنا، وكلامنا الّذي يخرج من القلب، وطريقنا الّذي اكتشفناه سويّاً.
  • ها نحن نبدأ لنجمع دموعنا على أثر ذلك الطّريق، نواسي أنفسنا بأنفسنا حتى نملّ، وما في اليد حيلةٌ أبداً، فنحن في دنيا كلّ يوم فرح يمضي فيها وكأنّه حلم كبير نعيشه ساعاتٍ طويلة، وهو في الواقع مجرّد ثوانٍ، وكم من ثانية مرّت في حياتنا دون أن نشعر بحلاوتها.
  • من نلوم؟ أنلوم الأيّام.. أم نلوم أنفسنا؟.. وماذا أصبح يفيد اللوم.. ولكن نبقى على أمل أن يتذكّرنا من أحببناهم وعشنا معهم، فلا نريد منهم إلّا الذّكرى، وحتّى هذه الأمنية تبقى مجرّد أحلام.
  • إني أشكو ما بين يدي، أشكو من نظر عيني، أشكو من ذلك الناي، أشكو من جرح يلاحقني بين أوقاتي، يكسو أيّامي بزهور الجوري الشوكيّة.
  • إنّي أعتصر المرّ من عيني، هنا كان مجلسه، هذا فنجان قهوته، باتت بأحضاني سيجارته، أشتمّ عبق أنفاسه المنثورة، ألحق طيّات وجهه المهجور، أتتبّع خطواته المنسيّة، ما زالت عالقةً في ذهني خطاباته، واعتنقت أذاني همساته، واحتضنت رياحي شراعاته، أتلمّس ملامحه الورديّة، ليتني أعود بذاكرةٍ منسيّة وممحيّة ولا أذكر تلك الزّهور العطريّة.
  • يا خسارة حبي ففيك ضيعت أحلامي بيدي.
  • اعتذارك ودمعاتك والندم مع رجاءك كل ذلك أحرجني ولكننا انتهينا.
  • تعذبني همسات قلبك تحيرني دقات قلبك لكن جرح قلبك يجعلني حزينة.
  • عرفت الحب ومن قلبك تعلمت ومن فراقك تألمت.
للأعلى للأسفل