كلمات عن الشتاء والحب

كلمات عن الشتاء والحب


الشتاء من أجمل فصول السنة وبها يهطل المطر والثلج وبفصل الشتاء يصبح الجو هادئ ومنعش ورومانسي، وهنا سوف نذكر لكم كلمات عن الشتاء والحب.


كلمات عن الشتاء والحب

  • في هذا الشتاء.... السماء ممطرة والثلوج متراكمة...... سأخبرك أنك كل ما أرغب به داخل قلبي.....فأنت صديقي و حبيبي....أحبك يا عزيزي.... وأعلم أن الكلمات ستخذلني في التعبير عن حبي لك....وأعلم أن الأفعال ستعبر بكل أفضل عن ذلك.... أود أن أعيش كل الفصول حتى أستمر في إعلان حبي لك على مدار العام....
  • لا تقلق بشأن أي شيء يا حبيبي....فأنا هنا لأبقى معك في الشتاء وفي كل حين....وأنا هنا لأكون حولك ومعك إلى الأبد...سأكون معك في ساعات المطر.... سأحبك وسأعتني بك جيدًا في كل وقت. أنا أحبك....وأحب ما أنا معك عليه.... أحب أن أكون على طبيعتي معك.... أحب أن أعانقك ونحن نشاهد الثلوج ونحتسي كوباً من القهوة في حالة تملؤها السكينة والحب........أنا أحبك يا عزيزي.
  • الجو بارد جدًا في الخارج....لكنني ومع كل هذا أشعر بالدفء بداخلي..... أشعر بنوع من الدفء يغرق جسدي الضعيف..... هذا يحدث لي الآن.....وهذا هو الشعور ذاته الذي أشعر به كلما فكرت فيك...... فأنت الشعور الدافئ الذي يدفئ جسدي الجليدي.
  • أريد منك أن تضمني وتحميني من برد الشتاء.... وتدفئني إذا أصبحت الدنيا جليداً...أريد أن تضمنيّ بيدين مليئتين دفئاً... وأن تحبني بعيداً عن هذا المكان المظلم.
  • لو تعلم كم يدفئني بردك، ويُلهبني جمر حُبك، وترويني قطرات شتائك، وتنعشني أنسام رياحك، وتمتعني ألوان طيف قزحك.
  • ما أجمل الدموع وسط زخات المطر، حيث تضيع العِبارات مع قطرات المطر، فيتوحّد الحال في انسجام مطلق، بين قسوة البرد ولوعة الهجران، وتسكن بين جوانحنا رغبة الاحتضان.
  • سيأتي الشتاء، وَيلفظ الكون أنفاسه المتسربلة بأحلام....وتمسح الشمس بكُل لطف على جبَين الأرض.... وتخفض اشتعَالها.
  • سيأتي الشتاء، محمّلاً باللقاءات والصّباحات البيضاء، سيأتي الشتاء وأكون برفقة حبيبي... سنحتسي القهوة ونتحدث عن أشياء لا تليق إلّا بنا... سنضحك حتى البكاء.
  • أجمل شعور في الشتاء هو أن تسمع صوت حبات المطر، وهي تتساقط على الألواح، برد، ورياح، وشتاء، وقليلٌ من الذكريات الجميلة كفيلة بإعطائنا الدفء، وفي الصباح يحمل المطر رسائل الأمل والبهجة، وننظر إلى المطر ونقول: ليته يغسل قلوب البشر أيضاً.
  • تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقة، وكأنها تهمس في آذاننا بصوت خافت، تفاءلوا، ما زالت الحياة مستمرة، ومازال الأمل موجوداً.
  • إذاً أتى الشتاء، وحرّكت رياحه ستائري، أحس يا حبيبي أني بحاجة إلى البكاء على ذراعيك، على دفاتري، إذا أتى الشتاء وأصبحت كل العصافير بلا مَنازل يبتدئ النزيف في قلبي.
  • آه ما أشقى الشتاء لياليه، وأيامه وما أقساه حين أخلو لنار موقدي الخامد، والقلب مغرق في أساه، لست أصغي إلّا إلى ضجة الإعصار، بين النخيل والصفصاف.
  • تنهمر الأمطار بغزارة، ارتبكت الشوارع، وأقفلت المتاجر، والكل مسرعاً باحثاً عمّا يحميه من المطر، وأجد نفسي ذاهبةً إليك لتحميني من برد هذا الشتاء فأنتَ ملجأي الأول والدافئ.
  • الثلج هدية الشتاء.. والشمس هدية الصيف.. والزهور هدية الربيع.. وأنت هدية العمر.
  • دعني ألتقط حبات البرد، وإن كان بأنامل مرتجفة، لأصنع لي عقداً يُثلج صدري، وحينما يذوب من حرارة الحب، لن يجففه شيء، فهو قد ذاب بنبض وريدي وشريان قلبي، فما عاد للبرد مكان، وما عاد للشتاء عنوان، فالمطر والبرد والثلج والرعد والبرق لغتي وحُبي وعشقي.
  • ما زالت الحياة مستمرة، وما زال الأمل موجوداً، ما زالت تلك القطرات تنهمر، وتطرق نافذتك بلطف فتذهب لتتأملها عن قرب، وتقف أمام النافذة تراقب جمال المطر فترتسم عليك الابتسامة، وتنسى همومك ولو للحظات بسيطة وستشعر بالحنين إلى كل شي، إلى طفولتك وإلى تلك السنوات التي مَضت مِن عمرك، ستحن إلى قلوب افتقدتها وأحاسيس نسيتها، ستغمض عينك وتسترجع شريط أحلامك بحب، ستنسى كل ما بقلبك مِن نقاط سوداء عندما ترى نقاء المطر تذكّر كل صفاتك الجميلة التي نسيتها بفعل.
  • في شتاء ماض كنا معاً، قبل أن يبتلعنا الزحام، انهمرت قطرات المطر على الطريق الرمادي، كأنّ تلك القطرات دموعي، وذاك الطريق وجهي، شعرت ببرد قارص في تلك الأمسية الشتائية التي ابتلعت ريحها صوتي، لكن ثمّة صوتاً بعث الدفء إلى قلبي إذ احتوى غربتي وضياع خطواتنا بين آلاف الخطوات.
  • لم يَحن الوقت بعد للفراق، فما زال لدينا وقت للأخذ والعطاء، فلو امتلأ قلبي عتاباً وحزناً، فلن يطغى على قلبي شوقاً وحباً، فإني أغرق بحب من حولي كغرق العشب تحت قطرات المطر، فيختفي الغبار من حولها، وتغدو ناعمة براقة كضوء الشمس وسط غيوم السماء.
  • متاعب الحياة والأوقات القاسية وليالي السهر الحزينة، تذكر كل ما كنت تفعله قبل أن يدخل شعور البؤس إلى قلبك، بسبب حب انتهى أو حلم تلاشى أو صدمات اخترقت قلبك ومنها تشبّع وارتوى، تذكّر أنك كنت رائعاً وما زلت كذلك، لكنك نسيت نفسك بين متاعبك وتركتها ضحية لأحزانك، ولظلم غيرك فلا تظلم نفسك، بأن تقيدها بالحزن ألا يكفيها قهر الزمن، وظلم البشر، ما زال المطر ينهمر.. ويشتد وقع صوت تلك القطرات على نافذتك.
للأعلى للأسفل