كيف تتخلص من الهم والحزن

كيف تتخلص من الهم والحزن


تعريف الهم والحزن

عادة ما يرتبط مفهوم الهم والحزن بمفهوم الغم أيضاً، ويتم تعريف الهم بأنه الحزن والجمع هموم وهو الأمر المقلق والمحزن الذي يصيب الشخص، كما يوحي الهم إلى القلق مما قد يحصل في المستقبل، أما الغم فهو الكرب والألم على ما قد حصل سابقاً.[١]


كيفية التخلص من الهم والحزن

هناك مجموعة من الأمور المتبعة للتخلص من شعور الهم والحزن وفيما يلي سنذكر أبرز هذه الطرق:[٢][٣]

ممارسة النشاطات البدنية

أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أن المشاركة في التمارين الهوائية لمدة يومين في الأسبوع تقلل بشكل كبير من الإجهاد الإجمالي والتوتر الملحوظ على الشخص، بالإضافة إلى ذلك، فقد ساعدت التمارين في تحسين الاكتئاب والحزن الذي قد يظهر على الشخص بشكل كبير، كما تبين الانخراط في النشاط البدني يساعد في تحسين الحالة المزاجية، بينما قد يؤدي الجلوس المستمر وعدم الحركة إلى زيادة التوتر وسوء الحالة المزاجية وزيادة التفكير في الهموم والأحزان.


اتباع نظام غذائي صحي

وجدت الدراسات أن اتباع نظام غذائي صحي قادر على السيطرة على صحة الإنسان الجسدية والنفسية؛ فقد أشارت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض الجسدية والنفسية كالشعور بالاكتئاب وزيادة التفكير السلبي الذي يؤدي إلى تولد مشاعر الهم والحزن.


قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

يعد امتلاك أفراد أسرة ومجموعة من الأصدقاء أمرًا مهمًا لصحة الشخص العقلية والنفسية بشكل عام. وإذا كان الشخص يميل إلى الابتعاد عن أفراد عائلته وأصدقائه؛ فمن الأفضل له الانضمام إلى نادٍ أو فريق رياضي أو التطوع من أجل قضية مهمة بالنسبة للشخص مما يعزز شعور الإنجاز الإيجابي والابتعاد عن الهم والحزن والشعور بالاكتئاب والعزلة.


ممارسة تمارين اليوغا

أصبحت تمارين اليوغا ضمن الفعاليات الأساسية والتمارين المفيدة التي تساعد في التخفيف من التوتر والحزن والاكتئاب، كما أنها تساهم في تحسين الحالة المزاجية للشخص، وتحسين صحته الجسدية.


وضع خطط وأهداف للحياة

من أبرز الأمور التي تساعد في التقليل من شعور الحزن والاكتئاب هو القيام بوضع خطط مستقبلية من الشخص نفسه لترتيب شؤون حياته وتمييز أولوياته، ويلي ذلك وضع الشخص للأهداف التي يسعى بالوصول إليها، كما أن الانشغال بوضع الخطط وتنفيذها ووضع الأهداف وتحقيقها يساعد الفرد في تحقيق الشعور بالإنجاز وتخطي العقبات والتخلص من شعور الحزن.


الدعاء والتقرب إلى الله

عندما يشعر الشخص بالضيق والحزن والهم؛ فإن أول ما يلجأ إليه هو الدعاء والتوسل إلى الله لإزالة شعور الهم والحزن، كما يجب عليه أن يكون متيقناً من الاستجابة وقبول الدعاء، كما يستطيع الشخص أن يتقرب إلى الله من خلال الصلوات والتضرع مما يحد من شعور الحزن والهم.[٤]






المراجع

للأعلى للأسفل