كيف ترد على من شتمك

كيف ترد على من شتمك

كيف ترد على من شتمك؟

يُمكن أن يتعرّض أيّ فرد إلى اعتداء لفظيّ أو شتيمة في مواقف اجتماعيّة مختلفة مثل المدرسة أو العمل أو الجامعة وغيرها، ولا يجب أن يسكت الفرد تجاه الإهانة وعليه مواجهتها،[١] وفيما يأتي بعض النصائح للتعامل مع الشخص الذي يشتم الآخرين:

عدم الغضب

يؤدّي الغضب والانفعال عادة إلى إظهار الفرد بحالة ضعف وارتباك ورغبة في حماية نفسه، ولهذا فإنّ الغضب ليس هو الحلّ الأمثل للرد على من يوجّه الإهانة للآخرين، كما أنّ الغضب والانفعال بسبب الإهانة يُشعر الشخص الذي أطلقها بأنّه حقّق مراده، ومن جانب آخر، فإنّ الغضب يُخرج الفرد عن سيطرته، ويجعله يُقدم على ما يُحمد عقباه بسبب رغبة الانتقام.[٢]

الرد بعد استعادة الهدوء

يُنصح دومًا بأخذ نفسٍ عميق عند سماع شتيمة من أحد، وذلك لعدم التفاعل المباشر معها؛ ممّا يؤدّي إلى تجنّب النزاعات الكبيرة، حيث إنّ الرد بلحظة الغضب يؤدّي إلى تفاقم الأمور، ولهذا لا بدّ من الهدوء وتصفية الحالة الذهنيّة، ومن ثمّ الردّ بكلّ هدوء بما هو مناسب، مع ضرورة تجنّب تصاعد الأمور.[٢]

طلب المساعدة

يُمكن أن تكون الشتائم أو الإهانات بدون سبب واعتداء غير مبرر، وفي حالة كانت هذه الإهانات في مجتمع كالمدرسة أو العمل وفي حال استحال حلّها، يُنصح بالرجوع إلى أشخاص ذوي سلطة في العمل أو المدرسة أو المجتمع بشكل عام وطلب المساعدة منهم، كالمدراء والمرشدين وأرباب العمل والأشخاص الكبار ذوي الخبرة والمكانة.[٢]

يجدر الذكر إلى أنّ طلب المساعدة لا يُعتبر ضعفًا، بل هي طريقة آمنة للتعامل مع هؤلاء الأشخاص ولتجنّب الإضرار بالمهنيّة والسلوك السويّ في البيئة المحيطة.[٢]

التفكير المنطقي

لا يُمكن قبول الإهانة بأيّ شكل من الأشكال دون ردّ، ولكن لا بدّ من التفكير بمنطقيّة حول سبب الشتيمة أو الإهانة، ففي بعض الأحيان تكون الإهانة أو الشتيمة بهدف تثبيط العزيمة والإحباط، وفي أحيان أُخرى تكون الإهانة والشتيمة بسبب خطأ اقترفه الشخص فعلًا، ولكنّ ذلك لا يعني تقبّل الإهانة أو الشتيمة، حتّى ولو كان الهدف منها تصحيح الأخطاء، أو التغيير الإيجابي.[٢]

الدفاع عن النفس بالدعابة

يُمكن أن تكون الدعابة في هذه الحالة أفضل أسلوب دفاع تجاه الشتيمة أو الإهانة، حيث يُمكن الردّ بطريقة مضحكة على من أطلق الإهانة أو الشتيمة، في حال أنّه لم يتجاوز الحدود الشخصيّة التي لا يجوز تجاوزها، ومن جانب آخر، فإنّ الإهانات والشتائم أحياناً تكون منتشرة بين الأصدقاء، ولا يكون القصد منها التجريج، وفي هذه الحالة لا بدّ من استخدام الفكاهة بالردّ، وعدم أخذ الأمور على محمل الجدّ.[١]

استخدام بعض الردود الفورية

يُمكن أن تقع إهانات أو شتائم لأسباب بسيطة بين الأشخاص، ويُمكن مواجهاتها ببساطة وبشكل مباشرة باستخدام بعض الردود البسيطة وغير الجارحة، مثل ما يأتي:[٣]

  • ألا تفكّر قبل أن تتحدّث.
  • ألم تنظر إلى نفسك أوّلاً.
  • يبدو أنّك مشوّش ولا تدري ماذا تتكلّم.

المراجع

للأعلى للأسفل