ما هو سبب الوسواس القهري

ما هو سبب الوسواس القهري


ما هو سبب الوسواس القهري؟

الوسواس القهري هو أحد الاضطرابات النفسية يصيب الشخص نتيجة إيمانهِ بأفكار غير صحيحة مع قناعتهِ بتفاهةِ هذه الأفكار وعدم قُربها من الحقيقة، وهو ناتج عن تصوّرات من وحي الخيال غير قريبة من الواقع، وقد يكون من الصعب التخلّص من هذه الأفكار،[١] وفي الواقع يوجد عدّة أسباب تؤدّي إلى ظهور مرض الوسواس القهري وهي:

  • نقص مادّة السيروتونين: وهو ناقل كيميائي يعمل على الاتّصال بين الجزء الأمامي من الرأس المسؤول عن الخوف والخطر والتركيبات الأكثر تعقيداً في الدماغ، فوجود نقص في الناقل (السيروتونين) يؤدّي إلى شعور المريض بالخوف والتفكير بالأمور الغير سليمة وتكون بصورة إجراميّة وهو ما يؤدّي إلى ظهور الوسواس القهري.[٢]
  • تجارب شخصية سيئة: وجدت بعض الأبحاث بأنّ الأشخاص الذين تعرّضوا لمواقف سيئةٍ في طفولتهم، أو عانوا من صدمة أو سوء معاملة أو تنمر، أصيبوا بالوسواس القهري نتيجة استخدامهم للوساوس والأمور القهرية للتعامل مع قلقهم.[٢]
  • عوامل سلوكيّة: يوجد بعض السلوكيّات التي قد يكتسبها المريض من الحياة كالعادات والتصرّفات المكتسبة مع الوقت، فالإنسان الطبيعي ينسى العادات والتصرّفات الغير صحيحة التي كسبها ويبدأ مرحلة جديدة في حياتهِ، ولكن المصابين بالوسواس القهري غير قادرين على بدء حياة جديد ونسيان الماضي والسلوكيّات الغير سليمة، فالمصاب بالوسواس القهري يجب أن يقوم بتغيير الأنماط السلوكيّة وطريقة الحياة التي يعيشها والأفكار القديمة.[٢]
  • الشخصيّة الوسواسيّة: يوجد العديد من الأشخاص الذين يُعانونمن فالوساوس القهريّة من دون وجود مشاكل في مادّة السيروتونين، وذلك بسبب سمات شخصية معينة تكون لديهم، بحيثُ تأتيهم أفكار غريبة وغير واقعيّة، وهذه الأفكار قد تؤثّر عليهم عند تعاملهِم مع الآخرين وفي العملِ والبيئة التي يعيشُون فيها.[٢]
  • العوامل الوراثية: إذ يزداد خطر الإصابة بالوسواس القهري إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به.[٣]
  • الأعراض العصبية والنفسية الحادة في مرحلة الطفولة: إذ قد يبدأ اضطراب الوسواس القهري لدى بعض الأطفال بشكلٍ مُفاجئ بعد الإصابة بأحد انواع العدوى والتي تُعرف بالمكورات العقدية، إذ تُعرف هذه المتلازمة باسم باضطرابات المناعة الذاتية العصبية للأطفال المرتبطة بالمكورات العقدية، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأنواع الأخرى من العدوى يُمكن ان تسبب أيضًا الإصابة باضطراب الوسواس القهري.[٤]
  • التعرّض لإصابة في الدماغ: إذ أظهرت دراسة حديثة بأنّ أعراض الوسواس القهري ظهر لأول مرة بعد التعرّض لإصابة في الرأس.[٤]


محفزات الوسواس القهري

تُعرف محفزات الوسواس القهري بأنّها مواقف أو أمور تسبب في رد فعل عاطفي شديد أو قلق شديد فيما يتعلق بهواجس الفرد، مما يجعله يشعر بعدم الارتياح، وبالتالي الميل للقيام بأمور قهرية وغير مرغوبة للتخلّص من هذا القلق، وعادًة ما تختلف محفزات الوسواس القهري من شخص لآخر، بحيثُ يمكن أن تكون مواقف يتعرّض لها الشخص في حياته ويُمكن أن تسبب له الإجهاد، كما قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض.[٥]


نصائح للسيطرة على أعراض الوسواس القهري

يوجد العديد من النصائح والتي يُمكن أن تُساعد على إدراة أعراض الوسواس القهري، ومنها:[٦]

  1. تعلم كيفية التعامل مع التوتر وإدراة القلق، وذلك من خلال محاولة تفريغ الطاقة في الأمور الإيجابيّة والمفيدة، مع الحرص على مواجهة المخاوف التي تسبب القلق للشخص.
  2. ممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل التنفس العميق.
  3. ممارسة التمارين الرياضية، مثل الجري.


فيديو عن علاج الوسواس القهري

للتعرف على المزيد من المعلومات حول الوسواس القهري و أسبابه شاهد الفيدديو.

المراجع

للأعلى للأسفل