ما هي فوائد الشمر والزنجبيل

ما هي فوائد الشمر والزنجبيل

الفوائد الصحية للشمر والزنجبيل

تتعدد الفوائد الصحية المحتملة للأعضاب عامة، وللزنجبيل والشمّر خاصة، ومع ذلك لا يمكن اعتماد أيّ منها لأغراض علاجية دون استشارة الطبيب؛ فقد لا تُناسب جميع الأشخاص أو جميع الحالات، أو قد تتداخل مع بعض الأدوية التي يأخذها الشخص المعنيّ.


فوائد الزنجبيل

للزنجبيل (Ginger)العديد من الفوائد الصحية، منها ما يأتي:

  • مضاد للبكتيريا والفيروسات: يحتوي الزنجبيل على بعض المركبات الكيميائية التي قد تساهم في التخلص من الميكروبات والحدّ من نموها وخاصة البكتيريا، كما قد يساعد مركب الجنجرول (Gingerol) النشط في الزنجبيل على منع نمو البكتيريا في الفم، ممّا يساهم في المحافظة على صحة الأسنان.[١]
  • مضاد لللالتهابات: يحتوي الزنحبيل على مركباتٍ مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الأخرى التي قد تساهم في الوقاية والتخفيف من الالتهابات وأنواع أخرى من العدوى.[٢]


فوائد الشمر

يحتوي نبات الشمر (Fennel) على العديد من العناصر الغذائية،[٣] لذلك يُوفر الشمّر وخاصة بذوره العديد من الفوائد الصحية،[٤] نذكر منها:

  • فيتامين ج: تُعدّ أبصال الشمر من المصادر الغنية بفيتامين ج، والذي يلعب دورًا في تعزيز مناعة الجسم، وإصلاح الأنسجة، وتصنيع الكولاجين.
  • المنغنيز: تحتوي أبصال وبذور الشمر على معدن المنغنيز الضروري لتنشيط الإنزيمات، كما يدخل في عمليات التمثيل الغذائي، ويساعد على حماية الخلايا، وتطور العظام، وتنظيم نسبة السكر في الدم، والتئام الجروح.[٣]

بالإضافة إلى احتواء الشمر على بعض الفيتامينات والمعادن التي تساهم في بناء العظام والمحافظة على صحتها وقوتها، مثل: الفوسفات، والكالسيوم، والحديد، والزنك، وفيتامين ك.[٤]


القيمة الغذائية للزنجبيل

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية في 100 غرامٍ من جذور الزنجبيل النيء:[٥]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
78.9 مليلتر
السعرات الحرارية
80 سعرة حرارية
البروتين
1.82 غرام
الدهون
0.75 غرام
الكربوهيدرات
17.8 غرام
الألياف
2 غرام
الكالسيوم
16 مليغرام
الزنك
0.34 مليغرام
الحديد
0.6 مليغرام
المغنيسيوم
43 مليغرام
الصوديوم
13 مليغرام
الفسفور
34 مليغرام
البوتاسيوم
415 مليغرام
السلينيوم
0.7 ميكروغرام
النحاس
0.226 مليغرام
المنغنيز
0.229 مليغرام
فيتامين ج
5 مليغرامات
فيتامين ب1
0.025 مليغرام
فيتامين ب2
0.034 مليغرام
فيتامين ب3
0.75 مليغرام
فيتامين ب5
0.203 مليغرام
فيتامين ب6
0.16 مليغرام
الفولات
11 ميكروغرام
فيتامين ك
0.1 ميكروغرام
فيتامين هـ
0.26 مليغرام
الكولين
28.8 مليغرام


القيمة الغذائية للشمر

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية في 100 غرامٍ من أبصال الشمر:[٦]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
90.21 مليلتر
السعرات الحرارية
31 سعرة حرارية
البروتين
1.24 غرام
الدهون
0.2 غرام
الكربوهيدرات
7.3 غرام
الألياف
3.1 غرام
الكالسيوم
49 مليغرام
الزنك
0.2 مليغرام
الحديد
0.73 مليغرام
المغنيسيوم
17 مليغرام
الصوديوم
52 مليغرام
الفسفور
50 مليغرام
البوتاسيوم
414 مليغرام
السلينيوم
0.7 ميكروغرام
النحاس
0.066 مليغرام
فيتامين ج
12 مليغرامًا
فيتامين ب1
0.01 مليغرام
فيتامين ب2
0.032 مليغرام
فيتامين ب3
0.64 مليغرام
فيتامين ب6
0.047 مليغرام
الفولات
27 ميكروغرام
فيتامين أ
48 ميكروغرام
فيتامين ك
62.8 ميكروغرام
فيتامين هـ
0.58 مليغرام
الكولين
13.2 مليغرام


أضرار الزنجبيل

ما هي أضرار الزنجبيل؟


درجة أمان الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل آمنًا على الأغلب لمعظم الأشخاص عند تناوله بشكلٍ صحيح، ومن المحتمل أمان تناول الزنجبيل بجرعات دوائية للحامل، لكن يجب الحذر واستشارة الطبيب لأن الآراء متضاربة حول ذلك، إذ قد يؤثر الزنجبيل في الهرمونات الجنسية للجنين، كما وأشارت إحدى التقارير إلى وجود حالة إجهاضٍ في الأسبوع 12 من الحمل، لامرأة استخدمت الزنجبيل للتخفيف من غثيان الصباح.[٧]


محاذير استخدام الزنجبيل

نذكر فيما يأتي بعض محاذير استخدام الزنجبيل لبعض الحالات الصحية:[٧]

  • المصابون باضطرابات النزيف: قد يزيد استخدام الزنجبيل من خطر النزيف، لذا يُنصح بتجنّب استهلاكه في هذه الحالات.
  • مرضى السكري: قد يخفض الزنجبيل من نسبة السكر في الدم، أو قد يرفع من مستويات الإنسولين، ممّا قد يستدعي الحاجة إلى تعديل أدوية السكري من قِبل مقدم الرعاية الصحية.


أضرار الشمر

ما هي أضرار الشمر؟


درجة أمان الشمر

نذكر فيما يأتي درجة أمان الشمر للفئات المختلفة:[٨]

  • لمعظم البالغين: يُعدّ الشمر آمنًا على الأغلب عند استخدامه بالكميات الموجودة عادةً في الطعام، كما من المحتمل أمان استخدامه بكميات قليلة لفتراتٍ قصيرة، إلا أنّه لا وجود لمعلومات موثوقة كافية حول أمان استخدامه بكمّياتٍ كبيرةٍ لفتراتٍ طويلة.
  • للحوامل: لا توجد معلومات موثوقة كافية حول أمان استخدام الشمر أثناء الحمل، لذا يُنصح بتجنب استخدامه.
  • للمرضعات: من المحتمل عدم أمان استخدام الشمر أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تم الإبلاغ عن وجود حالتين لرضيعين أُصيبا بتلفٍ في الجهاز العصبي بعد تناول الأم لشاي أعشابٍ يحتوي على الشمر.
  • للأطفال: من المحتمل أمان استخدام الشمر للتخفيف من المغص لدى الأطفال الصغار لمدةٍ تصل إلى أسبوع.


محاذير استخدام الشمر

يجدر لبعض الفئات الحذر عند الرغبة بتناول الشمر، نذكر منهم ما يأتي:[٨]

  • المصابون بالحساسية: قد يُسبب الشمر ردة فعلٍ تحسسية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسيةٍ تجاه الكرفس، أو الجزر، أو الشيح (Mugwort).
  • المصابون باضطرابات النزيف: قد يُسبب الشمر بطء تخثر الدم، ممّا قد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف أو الكدمات لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • المصابون بحالاتٍ تُسبّب حساسية تجاه هرمون الإستروجين: مثل؛ سرطان الثدي، أو سرطان الرحم، أو سرطان المبيض، أو الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)، أو الأورام الليفية الرحمية، إذ قد يمتلك الشمر تأثيرًا يشبه تأثير هرمون الإستروجين، ممّا قد يزيد من سوء الحالة، بسبب التعرض لهذا الهرمون، لذا يُنصح بتجنب استخدام الشمر في هذه الحالات.


ملخص المقال

يوفر كلٌ من الزنجبيل والشمر العديد من الفوائد الصحية، ويعود ذلك لاحتوائهما على العديد من العناصر الغذائية الضرورية التي تدخل في العديد من وظائف الجسم، إلا أنّ لكلٍ منهما بعض المحاذير الواجب مراعاتها قبل تناول أيّ منهما، مع ضرورة التأكيد على استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أيّ من الأعشاب لأغراض علاجية أو في حال وجود مشكلة صحية أو حمل أو رضاعة.

المراجع

للأعلى للأسفل